بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي نائب أمير الشرقية يدشن الهوية الجديدة لجمعية “قبس” ويكرم أعضاء مجلس الأمناء والداعمين

 

الدمام – سميرة القطان

دشن صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية بديوان الإمارة اليوم الإثنين الهوية الجديدة لجمعية الأمير محمد بن فهد بن جلوي للقرآن والسنة ” قبس ” كما دشن سموه منصة العمل التطوعي للجمعية بحضور صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن جلوي نائب رئيس مجلس الأمناء ومعالي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي عضو هيئة كبار العلماء مستشار خادم الحرمين الشريفين عضو مجلس أمناء الجمعية ومعالي الاستاذ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد عضو هيئة كبار العلماء إمام وخطيب الحرم المكي مستشار خادم الحرمين الشريفين عضو مجلس أمناء الجمعية وعدد من أصحاب السمو والمعالي أعضاء مجلس الأمناء.


وأكد سمو نائب أمير المنطقة الشرقية على حرص قيادة هذه البلاد “ايدها الله” على تعليم كتاب الله وسنة نبيه على مستوى العالم ونشر تعاليم الدين الإسلامي السمحة من خلال إنشاء مثل هذه الجمعيات التي لها أثر كبير على نشر تعليم القرآن الكريم وسنة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.


وقدم صاحب السمو الامير عبدالعزيز بن مـحـمـد بن جلوي نائب رئيس مجلس الامناء الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس أمناء الجمعية على دعمه للجمعية وأعمالها، كما رفع الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية على رعايته للمناسبة ودعمه للجمعية.


وتحدث الدكتور احمد البوعلي رئيس مجلس الادارة لجمعية قبس للقران والسنة والخطابة عن ابرز منجزات الجمعية خلال الفترة الماضية مبيناً أن عدد حفظة كتاب الله قرابة 61 حافظ وحافظة وعدد الاحاديث التي حفظت 1393 حديثاً وتدرب 1074 ناشئا على الخطابة وقد حرصة الجمعية على تعزيز النشء من الغلو والانحراف العقدي والفكري والسلوكي من خلال برامجها المتعددة.


ثم كرم سموه أعضاء مجلس الأمناء والداعمين للجمعية بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي أعضاء مجلس الأمناء .

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email