خلال المنتدى الخليجي للجودة الشاملة في مجال الطرق والنقل مختصون يطالبون الوزارات الخليجية بإطلاق برامج للمحافظة على شبكات الطرق


الدمام – سميرة القطان

دعا مختصون خليجيون في مجال الطرق والنقل الى تطبيق مفاهيم الجودة في نمذجة العمليات وتعيين المتطلبات والمستهدفات ومؤشرات الأداء والنجاح بهدف استدامة مشاريع الطرق والنقل بدول الخليج.
وطالبوا، خلال جلسات المنتدى الخليجي للجودة الشاملة في مجال الطرق والنقل، والذي اختتم أعماله أمس الأربعاء بالدمام، ونظمته جمعية هندسة الطرق والنقل الخليجية، الوزارات وهيئات الطرق في الخليج بإطلاق برامج للمحافظة على الشبكة باعتبارها استثمارات طائلة وتمس أرواح الناس ومقدرات المجتمع وبيئته.


وقال المهندس ماجد القرشي، مدير إدارة الاشراف بأمانة المنطقة الشرقية، ان الأمانة استخدمت مواد وأساليب عمل جديدة تحقق متطلبات الجودة وتخفض نسبيا تكاليف ورفع كفاءة الانفاق، وأبتكرت خلطة لإعادة اعمال ردم حفريات المرافق العامة.

وذكر خلال الجلسة الثانية للمنتدى الخليجي للجودة الشاملة في مجال الطرق والنقل، حيث رأس الجلسة، رئيس المجلس السعودي للجودة الدكتور عايض العمري، ان خلطة امانة المنطقة الشرقية عبارة عن مواد بديلة لمواد الردم العادية ويتم انتاجها في محطات الخرسانة، وتسهم الخلطة في تقليل من نفقات المشروع، مضيفا، ان الأمانة عمدت كذلك على مواد لمعالجة هبوط حول اغطية المنهولات وهي عبارة عن خلطات خاصة مسبقة التعبئة في الحالة الجافة بنسب محددة.


وأوضح ان الأمانة عمدت كذلك لاستخدام اغطية المناهل المصنوعة من الفايبرجلاس لاستخدامها كبديل عن اغطية التفتيش التقليدية المعدنية ويمكن زيادة حمولة تلك الاغطية من الفاييرجلاس لجميع الاحمال المرورية بحسب الاستخدام وبحمولة تصل الى 90 طنا.

وأشار الى ان الأمانة استخدمت معدات المسح الرقمي لعيوب الطرق باستخدام تقنية الليزر والمسح الضوئي، حيث يتم مسح أكثر من 200 كيلو متر طولي في اليوم، وكذلك استخدمت وحدة التدخل السريع لنزح مياه الامطار عبر مجموعة من الشاحنات لنزح مياه الامطار عبر مضخات مدعمة بها وتعمل على مدار الساعة وتبلغ قدرتها 720 مترا مكعبا في الساعة.

وأكد لؤي العوى، رئيس وحدة الجودة في مشروع تناجيب -شركة أرامكو السعودية-، في ورقته التي حملت عنوان (إمكانية استخدام مقياس انحراف الوزن الخفيف ” lwd” والاسفلت المستصلح ” RAP” لتشييد الطرق في المملكة) على أهمية استخدام الاسفلت المستصلح كبديل للركام الطبيعي في طبقة أساس والذي لم يتم تطبيقه في المملكة، مشيراً الى ان هذه المادة تستخدم خارج المملكة، لافتاً الى أهمية استخدام تقنية جديدة ذات إمكانات عالية من خلال استخدام مقايس انحراف حفيف الوزن باعتباره فرصة جيدة لضمان مراقبة الجودة في موقع العمل.

وقال مدير مشاريع وصيانة الطرق بوزارة الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بالبحرين المهندس بدر سيد علوي في ورقته (تجربة مملكة البحرين في توفير شبكة طرق عالية الجودة)، ان شبكة الطرق في مملكة البحرين حققت أرقاما في التميز، مرجعا ذلك الى الخطة الاستراتيجية اليت تبنتها وزارة الاشغال وربطها برؤية مملكة البحرين 2030.

ولفت محمد الهاشمي، مدير إدارة النقل البحري بهيئة الطرق والمواصلات بإمارة دبي، في ورقته بعنوان (النقل البحري في إمارة دبي بين الرؤية والتطبيق)، ان الهيئة تعمل على رفع الطاقة الاستيعابية في النقل البحري بإمارة دبي الى 16 مليون راكب بحلول 2030م مقابل 11 مليون راكب في العام 2021م، مضيفا أن العمل يجري على زيادة الرحلات ذاتية التشغيل بالمراكب الى 25%، مقدرا قيمة أصول النقل البحري في دبي 188 مليون درهم، وعدد المحطات ونقاط التوقف 53 محطة ونقطة توقف، فيما يصل عدد العبارات التراثية الخاصة 148 عبارة، مبينا ان عدد الساعات بدون حوادث وصلت الى 1.7 مليون ساعة عمل بدون حوادث.

وطالب حمدان العيسائي – فني طرق من وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات سلطنة عمان، في ورقته بعنوان (تطبيق نظام الجودة في المشاريع لتحقيق متطلبات التنمية المستدامة والمحافظة على البيئة)، برفع مستوى التدريب وكفاءته للكادر الفني على مستوى دول الخليج في مجال تصميم وتنفيذ وصيانة الطرق.

وشدد العيسائي، على مراقبة الجودة في تصميم وتنفيذ الطرق خليجياً للوصول الى منتج أو خدمة عالية الجودة في وقت قياسي وبأقل التكاليف وتحقيق أعلى درجة رضاء للمستفيدين.

وقال المهندس فهد الدلبحي، مدير عام هندسة النقل والمرور -امانة الشرقية-، في ورقته بعنوان (دور امانة المنطقة الشرقية في المحافظة على شبكة الطرق والنقل)، خلال الجلسة الثالثة والتي أدارها د. محمد البخيتي، مدير معهد الإدارة العامة فرع المنطقة الشرقية، ان الأمانة عدت مخطط استراتيجي شامل للنقل والمرور لــ 30 عاما القادمة.

وأضاف الدلبحي، ان مشروع النقل العام بالحافلات لحاضرة الدمام و محافظة القطيف يعد هدفا استراتيجيا للأمانة، مؤكدا، ان الأمانة ستقوم بتشغيل مشروع النقل العام بالحافلات خلال الفترة القادمة، والذي سيكون اللبنة الأولى لمشاريع النقل العام بالمنطقة الشرقية، مبينا، ان مشروع النقل العام بالحافلات يتضمن 8 مسارات تربط مراكز النمو لحاضر الدمام ومحافظة القطيف بطول اجمالي يتجاوز 400 ( للذهاب و العودة )، و تحتوي مسارات مشروع النقل العام بالحافلات على عدد 212 محطة للركاب موزعة على جميع المسارات وفق النطاق الجغرافي لكل مسار وبحسب حجم الاركاب المتوقع منه، حيث طرحت الأمانة المرحلة الأولى من مشروع توريد و تركيب محطات إيواء الركاب.

وقال الدكتور ايراهم الضبيب، من المركز المتطور للاستشارات الهندسية، في ورقته بعنوان (إطار الجودة الشاملة لتحقيق استدامة الطرق)، ان الظروف البيئية وكذلك الاحمال المرورية تؤدي الى عيوب طبقات الرصف، مشيرا الى ان تدهور وتلف طبقات الرصف عملية معقدة ومتداخلة الأسباب.

ودعا الضبيب، الى تطبيق مفاهيم الجودة في نمذجة العمليات وتعيين المتطلبات والمستهدفات ومؤشرات الأداء، مبينا أن النجاح هو كم تسهم الطرق في كامل دورة حياتها في الاستدامة المجتمعية المنشودة، مطالبا الوزارات وهيئات الطرق في الخليج بإطلاق برامج للمحافظة على الشبكة، فهي استثمارات هائلة وتمس أرواح الناس ومقدرات المجتمع وبيئته.

وطالب مدير مختبر المنتجات الكيمائية و البترولية بإدارة المواصفات بالهيئة السعودية للمواصفات و المقاييس و الجودة المهندس عبد رب الأمير الصقر، في ورقته بعنوان (أهمية تطبيق المواصفات القياسي و اللوائح الفنية السعودية و دورها في جودة رصف الطرق الاسفلتية ) بضرورة تعزيز التعاون بين الجهات المعنية والجامعات الاكاديمية والمراكز البحثية على اجراء البحوث في مجالات رصف الطرق الاسفلتية، داعيا للالتزام باستخدام مواصفات السوبربيف في تصميم الخلطات الاسفلتية لما تتميز به من أداء افضل تحت اقصى درجات الحرارة و الاحمال المرورية للشاحنات الثقيلة.

وشدد على أهمية الالتزام بالمواصفات القياسية واللوائح الفنية السعودية، وضرورة استخدام الممارسات الفنية الوطنية والدولية الجيدة في جميع مراحل اعمال رصف الطرق والتشديد على مراقبة التنفيذ بما يضمن منع استمرار ظهور العيوب في المشاريع المستقبلية.

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email