بحضور وتشريف من صاحبة السمو الملكي الأميرة الدكتورة أضواء بنت فهد بن سعد آل سعود جمعية يسر للتنمية الأسرية بمكة المكرمة تحتفل بإقامة الملتقى السنوي لها بغرفة مكة

 

مكة المكرمة-سميرة القطان

بحضور وتشريف صاحبة السمو الملكي الأميرة الدكتورة أضواء بنت فهد بن سعد بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود – سفيرة السلام العالمي والنوايا الحسنة – وبحضور مدير مركز التنمية الإجتماعية بمكة المكرمة الأستاذ جمعان بن أحمد الزهراني
ومساعد ومستشار الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي للشؤون النسائية الدكتورة فاطمة بنت زيد الرشود – وعدد من منسوبي الجهات الحكومية والخيرية وعدد من منسوبي جمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة وأعضاء الجمعية العمومية وأعضاء مجلس إدارة جمعية يسر للتنمية الأسرية بمكة المكرمة والعضوات ومنسوبات الجمعية ومنسوبي غرفة مكة وشركاء النجاح والداعمين والداعمات للجمعية – وعدد من الإعلاميين – نظمت جمعية يسر للتنمية الأسرية بمكة المكرمة برنامجها السّنويّ للبناء الأسريّ في عامه التاسع تحت عنوان:
(أبناؤنا عطاء ونماء) ؛ وذلك بإشراف فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية بمنطقة مكة المكرمة، والذي أنطلق فعالياته مساء اليوم الإثنين في الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة – بدا اللقاء بالقرآن الكريم تلاوة الشيخ الدكتور باسم اللحياني – والنشيد الوطني – بعد ذلك قدم العرض التعريفي المرئي بالجمعية وبرامجها وانشطتها – بعدها
القت رئيسة مجلس إدارة جمعيّة يُسر للتّنمية الأسريّة الأستاذة الدكتورة هيفاء بنت عثمان فدا كلمة رحبت بصاحبة السمو الملكي الأميرة الدكتورة أضواء بنت فهد بن سعد بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود – وبالحضور.


واكدت أنّ البرنامج يهدف لتوعية الأسرة بدورها الهام تجاه الأبناء ؛ وذلك بتغطية محاوره التي تُعنى بالتعامل مع المتغيرات الإجتماعية السريعة الإيجابية والسلبية على الأسرة،وتحديد الأدوات التي تقي أفرادها من مخاطر التغيير، وتوعية الوالدين بمسؤولية تنشئة الأبناء وحمايتهم من مخاطر الإنترنت،

وأضافت كما الإحتفال يأتي بمرور عام على إنشاء الجمعية، وإطلاق حزمة من مبادراتها الجديدة ، بعد ذلك ألقيت
كلمة الداعمين -وتم تدشين المبادرات الجديدة – فكلمة فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية بمنطقة مكة المكرمة – ألقاها الأستاذ جمعان بن أحمد الزهراني – بعدها تم
تكريم الجهات المتعاونة وعدد من المكرمين –
وستستضيف الجمعية في اليوم الثاني الدكتور جاسم المطوع المدرب الأسري والتربوي من الساعة 4:30 مساءً وحتى الساعة 9:30 مساءً في لقاء لتوعية الوالدين بمسؤوليتهم تجاه أبنائهم، وكيفية حماية الأبناء من تأثيرات وسائل التواصل الإجتماعي على هويتهم وانتمائهم الأسري والمجتمعي، و أثر الحب والعطاء والتقدير الأسري على نموهم وتوازنهم وتميّزهم
تحت عنوان :(أبناؤنا عطاء ونماء)

 

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email