موسم جدة.. كرنفال من الفرح والترفيه مع بدء إجازة المدارس المطولة

جدة- سميرة القطان

تشهد مناطق فعاليات موسم جدة 2022 إقبالاً كبيراً من الأسر والشباب مع انطلاقة “الإجازة المطولة” للطلاب والطالبات؛ حيث استقطبت مناطق الفعاليات أعداداً كبيرة من الزوار للاستمتاع بالعروض والألعاب المتنوعة.


وتتواجد الفعاليات في 9 مناطق رئيسية من الموسم موزعة على مختلف أنحاء جدة، وتضم 2800 يوم فعالية ترفيهية وثقافية وفنية وسياحية مختلفة، ومتعددة الخيارات، وملبية لكافة الرغبات والأذواق، إلى جانب استقطابها للعديد من الزوار والسياح من خارج المملكة وسط إقبالٍ لافت من الزوار نفدت معها تذاكر العديد من الفعاليات اليومية.


وتجد الأسر وأطفالهم في “جدة بيير” وجهاً جديداً للترفيه عبر أكثر من 39 لعبة ترفيهية تناسب كافة الأعمار؛ وتعد جدة بيير أكبر مدينة ألعاب متنقلة على ساحل البحر الأحمر، كما تشهد منطقة “سيتي ووك” إقامة فعاليات متنوعة في 9 مواقع بعضها تقام لأول مرة على مستوى المنطقة، حيث تشهد “سيتي ووك” عروض نجوم المانجا وعشاق الأنيمي العالمية في أول مدينة أنيمي من نوعها في العالم، إلى جانب فعاليات وبرامج عديدة جذبت الآلاف من الزوار خلال الأيام الماضية.

وفي “جدة سوبردوم” المخصصة للمعارض؛ شهد الموسم إقامة مهرجان الصيف للألعاب الذي قدم لزواره ألعاباً تعرض لأول مرة وسط أجواء كرنفالية من الفرح والمتعة للصغار؛ كما حظيت منطقة “جدة التاريخية” وسط المدينة بإقبال لافتٍ من السياح والزوار الأجانب الذين تستهويهم عراقة المكان وعبق التراث للاطلاع على التنوع الثقافي والحضاري الذي تتميز به المنطقة؛ وذلك في إحياء للماضي الجميل بكل تفاصيله وذكرياته؛ حيث تقام الفعاليات الشعبية الحية، وعروض الفن التشكيلي التي يجد معها الزائر نفسه في تجربة فريدة بين التراث والثقافة والفنون الشعبية الأصيلة.


كما يجد السياح في منطقة “نادي جدة لليخوت” مكاناً مميزاً لعشاق البحر وتجارب المطاعم العالمية والأجواء البحرية الفاخرة، إلى جانب العديد من العروض الموسيقية والفنية المتنوعة، بينما تشهد عروض “سيرك دو سوليه” المشوقة إقبالاً متزايداً من زوار جدة وعشاق السيرك، التي تعرض يومياً مجموعة من الفقرات المشوقة يقدمها عارضون عالميون من عدة دول.


وتستقطب “جدة جنغل” العديد من عشاق الطبيعة والأدغال والحيوانات البرية والطيور؛ حيث يجدون أنفسهم بين أكثر من 1000 نوع من الحيوانات؛ يتجاوز بعضها عمره 150 عاماً، ونحو 200 نوع من الطيور النادرة، كما تتيح جنغل لزوارها تجربة الغابة والسفاري والعديد من التجارب الأخرى المشوقة.


وتجسد “حديقة الأمير ماجد” ملتقى للثقافات العالمية، من خلال تنظيم عدد من الفعاليات اليومية والاسبوعية التي تعرف بثقافات الدول وحضاراتها العريقة؛ لتنقل الزائر في رحلة مميزة وتجربة مختلفة لهذه الدول، بينما تستهوي زوار جدة منطقة “جدة آرت بروميناد” المطلة على الواجهة البحرية بفعالياتها وعروضها اليومية المتنوعة ومطاعمها الفاخرة، وسوق السبت الذي يقام في ساحاتها بعروضه المتنوعة.


ويبقى القاسم المشترك لكافة فعاليات مناطق موسم جدة؛ في تحقيق جوانب التنوع وكسب تطلعات الزائر؛ من خلال مواصلة عروض الألعاب النارية التي تشهدها مناطق الفعاليات يومياً، وتكامل الخدمات ودقة التنظيم، إضافة إلى انتقاء البرامج، والأنشطة التي ترتقي لمكانة جدة كوجهة دائمة للسياحة في المنطقة؛ وسط كرنفال من الفرح والسعادة يرتسم على محيا كل زائر لجدة من داخل المملكة وخارجها.

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email