“بيت سِتّي” يعيد الأطفال للزمن الجميل بألعاب الثمانينات في موسم جدة

جدة- سميرة القطان

أعاد “بيت ستّي” في منطقة “جدة بيير” الأطفال إلى الزمن الجميل في جوانب الترفيه لدى الأجيال الماضية في زمن الثمانينات؛ حيث نعد هذه المنطقة أكبر مدينة ألعاب متنقلة على ساحل البحر، وتتميّز بتنوع خيارات الترفيه الحديث فيها واحتضانها أكثر من 39 لعبة.

وخصّصت إدارة الموسم موقعاً لاستحضار ذكريات الطفولة في بيت الجَدّة أو كما يسمونه في المنطقة الغربية “بيت سِتِّي”، لتعريف الجيل الجديد ببعض تفاصيل الماضي الجميل الذي كان يعيشه أجدادهم .


ويحمل “بيت ستّي” في جدة بيير الكثير من الذكريات التي جدّدها موسم جدة 2022 في منطقة “ثرو باك” بجدة بيير بطابع مميز وسط مدينة ألعاب تتزاحم فيها ألعاب ووسائل الترفيه الحديثة، وتضم فعالية “ثرو باك” 4 مناطق تتميّز بأجواء تحاكي تجربة العيش والبساطة التي تميزت بها بيوت ذلك الزمن، بدءً من “بيت ستّي” وغرفه الرئيسية، إلى بقالة الحلويات الشهيرة، وصولاً لوسائل الاتصال والألعاب الترفيهية آنذاك.


وتستقبل هذه الفعالية زوار جدة بيير كأول منطقة يدخلها الزائر عند وصوله المنطقة لتعيد له شريط الذكريات في بيت الجدّة بكل تفاصيلها الجميلة، وفي آخر منطقة في “ثرو باك” يتعرف الزائر على ألعاب جيل زمن الثمانينات والتي منها لعبة “أتاري” وكمبيوتر صخر والكثير من الألعاب الأخرى .

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email