شارع الرسامين في جدة التاريخية يوثق “أيامنا الحلوة” أمام الزوار

 

جدة-

 

نقلت جدة التاريخية ضمن فعاليات موسم جدة 2022 الزائرين في رحلة إلى عبق الماضي، واستحضار حياة الأجداد المفعمة بالأصالة وربطها بالحاضر، من خلال تجسيد مجموعة من الفنانين التشكيلين لموهبتهم في رسم لوحات فنية تعيد تاريخ جدة بتراثها وثقافتها وعمرانها إلى جيل اليوم؛ بطريقة تحكي تفاصيل الأماكن وذكريات “أيامنا الحلوة”.


ويشاهد الزائر بين جنبات وازقة جدة التارخية شارع يحتوي على مجموعة من الفنانين يقومون بعرض لوحاتهم الفنية أمام الجمهور؛ ليتفاعلوا معها، ومعرفة تفاصيلها، وقصة كل لوحة، مبدين اعجابهم بما رأوه من فنون داخل ردهات جدة التاريخية.


وخلق موسم جدة فرصاً لأصحاب المواهب والفنانين التشكيليين وعشاق الفنون والآثار والمتاحف، وباعة الأكلات الشعبية الذين وجدوا في فعاليات “جدة التاريخية” مصدر رزق لهم، وفرصةً لتعزيز مهاراتهم، وعرض منتجاتهم على زوار الموسم الذين تكتظ بهم ساحات المنطقة التاريخية وأزقتها من مختلف الجنسيات.


وتجسّد فعاليات “جدة التاريخية” الهوية الجديدة لموسم جدة 2022 التي تعبّر عن التنوع الثقافي للمدينة، وتعدد المقومات التاريخية والسياحية والثقافية والترفيهية التي تتميّز فيها، إضافة إلى رؤية إدارة الموسم في توفير مختلف الخيارات لسكان عروس البحر الأحمر وزوارها من جميع الأعمار والجنسيات، وإبراز مدينة جدة كوجهة سياحية دائمة في المنطقة.

 

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email