موسم جدة يفتح عبر “سوق السبت” فرص العمل للمواهب الشابة من الجنسين

 

جدة- سميرة القطان

 

فتح موسم جدة عبر “سوق السبت” الأسبوعي في منطقة جدة آرت بروميناد العديد من فرص العمل للمواهب الشابة من الجنسين؛ حيث استطاع من خلال منصة مطلوب اتاحة التسجيل للشباب والشابات لعرض مواهبهم ومشاريعهم والمشاركة في الموسم والاستفادة من الفرص التي يوفرها لهم .

وساهمت هذه المشاركات الشبابية في تعزيز مهاراتهم وتطوير قدراتهم وأفكارهم التجارية ومقابلة زوار الموسم مباشرة لطرح معروضاتهم المختلفة وتسويق أنفسهم وخوض تجربة جديدة ومفيدة لهم .

 


ويأتي “سوق السبت” شاهداً على حضور الشباب القوي في فعاليات الموسم ومشاركاتهم الفاعلة فيه، لاسيما أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والأسر المنتجة وأصحاب الحرف والمواهب المختلفة الذين وجدوا فرصتهم في الموسم لعرض وتسويق منتجاتهم وتطوير مهاراتهم التجارية والاستفادة المثلى من هذه التجربة .

 


وقال أنس المسعري، المتخصص في الكترونيات الطائرات، وجنيدي عبدالله، خريج السياحة والآثار، ومحمد المقدام، خريج أكاديمية الطيران، إنهم وجدوا فرصتهم في الموسم لعرض وتسويق منتجاتهم المتخصصة في الأنمي والكوميك والطباعة بتقنية البعد الثلاثي على الأكواب والإكسسوارات .

 

ورأى هؤلاء الأصدقاء الثلاثة أن “سوق السبت” في جدة آرت بروميناد تجربة جديدة تتيح لرواد الأعمال والباحثين عن زيادة دخلهم المادي للتواجد والمشاركة ليس فقط من داخل جدة بل حتى من خارجها.

من جهتها قالت وجدان العطاس التي وجدت فرصتها بعد التسجيل في منصة مطلوب أنها قدمت منتجاتها التي تستخدم فيها الطباعة الحرارية على الأكواب وأغطية الجوالات والشنط والعديد من الخامات، ووجدت في موسم جدة فرصة لصعود سلم النجاح والربح المالي .

 

وبينما تتعدد في “سوق السبت” المنتجات تعدد فيه أيضاً الشراكات، فمن شراكة الأصدقاء للشراكات العائلية، حيث وجدت عائلة باجابر المكونة من “ديما وعائشة ولين” الفتيات اللاتي يروجن لمنتجات عمتهن “رانية باجابر”، فرصة للتواجد مع الجمهور وعرض العبايات والطرح والشيلات المحبوكة يدوياً والتي تجد إقبالاً ورواجاً من الزوار .

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email