موسم جدة يكمل شهره الأول ويكسب ثقة الزائرين في صناعة الفرح واستحضار التجارب العالمية

 

 

جدة- سميرة القطان

 

قدم موسم جدة 2022 في نسخته الثانية نماذج مميزة من صناعة الفعاليات في المملكة مبرهناً على وصول المملكة للعالمية واستثمارها في هذه الصناعة وفق مستهدفات رؤية 2030؛ وذلك خلال توظيف هوية جدة ومكانتها التاريخية والحضارية في المزج بين المتعة والمرح والترفيه وبين الأصالة والتراث والفنون، والهوية البحرية التي تتميّز بها المدينة لإخراج 2800 فعالية متنوعة تلبي رغبات الجميع.

واستحضرت إدارة موسم جدة 7 تجارب عالمية لأول مرة في الموسم الذي قطع شهراً من فعالياته لإيجاد حراك اثرائي سياحي ترفيهي؛ على مدى 60 يوماً في 9 مناطق مجهزة بكافة الخدمات لاحتضان الفعاليات والعروض المختلفة؛ حيث تقدم الفرق الاستعراضية العالمية عروضا يومية حية تجذب زوار الموسم؛ وتحقق مناطق الفعاليات أرقاماً قياسية في حضور الأسر وعشاق المغامرات من مختلف الجنسيات والفئات العمرية.

كما تواصل المنطقة التاريخية استقطاب المزيد من زوار الموسم؛ من خلال العروض الثقافية والحرف اليدوية ذات الأهمية التاريخية والثقافية التي تربط الجيل الحالي بالماضي، حيث تركز الفعاليات المقدمة في المنطقة على إبراز تاريخ المنطقة الغني، وتعريف الزائر بالهوية التاريخية، وتسليط الضوء على الحرفيين التي اشتهرت أعمالهم وحرفهم في جدة التاريخية عبر الأزمنة المختلفة.

وتحظى منطقة جدة التاريخية بعدد من الفعاليات المتنوعة بين ألعاب ترفيهية شعبية، وعروض مرئية وفنية، والعديد من العروض الثقافية المتنوعة التي يجد معها الزائر نفسه في تجربة فريدة بين التراث والثقافة والفنون الشعبية الأصيلة.

وراعت إدارة الموسم توفير أجواء المرح، والمغامرات، والمناخ الحماسي التفاعلي؛ حيث وضعت منطقة “جدة جنغل” الزائر في قلب السفاري والغابات فرص الاستمتاع بمشاهدة الحيوانات البرية، والطيور النادرة؛ وسط توفير الجوانب الترفيهية للأطفال عبر مناطق الألعاب وإقامة العروض الشيقة لهم، وتمكينهم من خوض المغامرات، إلى جانب منطقة المطاعم، والمسرح الذي تنظَّم عليه العروض اليومية”.

فيما واصلت منطقةًمارينا نادي اليخوت تقديم فعالياتها واستقطاب محبي النزه والرحلات البحرية عبر “جدة ويفز” التي تملك العديد من الأنشطة المميزة لمرتادي البحر؛ والباحثين عن الأجواء البحرية الفريدة وتجربة المغامرات المائية المتنوعة، إضافة لمنطقة “لونا” الغنية بالمطاعم العالمية التي تمكن الزائر من تجرية تناول الأطعمة المتنوعة من إعداد أمهر الطهاه على مستوى العالم.

ويضاف إلى مثل هذه التجارب العالمية حديقة الأمير ماجد التي نقلت زوار موسم جدة بين الثقافات المتنوعة والعروض العالمية؛ وتعريفهم من خلال “ملتقى الثقافات” بثقافات الشعوب؛ محتضنة العديد من الأمسيات والعروض منها الاندونيسية والباكستانية ؛ التي أثرت الجمهور بالفقرات ذات المخزون الفني والتراثي.

وسجل زوار منطقة “آرت بروميناد” إحدى مناطق الموسم الرئيسية اقبالهم الكبير على المنطقة التي تكمل جماليات واجهة جدة البحرية، إلى جانب مواقع التسوق؛ وتقديم الجديد من العروض الحية المهارية وعروض الليزر ، إضافة إلى برج الاستكشاف الذي يصل طوله إلى 80 متراً، ولعبت منطقة سيتي ووك دورها كأكبر مدينة ألعاب على البحر الأحمر، حيث قدمت أول عرض “رولر كوستر”; ويرفد هذا التنوع الترفيهي أكثر من 39 لعبة ترفيهية تناسب جميع الأعمار.

 

كما يترقب زوار موسم جدة 2022 انطلاق فعاليات معرض “بساط الريح” غداً بنسخته الواحدة والعشرين ضمن فعاليات موسم جدة 2022 التي تستمر لمدة خمسة أيام في منطقة “سوبر دوم”؛ بمشاركة 150 عارضاً من جنسيات مختلفة يقدمون أحدث المنتجات والتصاميم العصرية لعالم الأزياء والمجوهرات والأثاث، وذلك بمقر “جدة سوبر دوم”؛ والذي يعد من أبرز المنصات التسويقية بمنطقة الشرق الأوسط، ويتوقع أن تستقبل العديد من الزوار .

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email