الألعاب الشعبية ومقتنيات البيوت التاريخية تستوقف كبار السن في موسم جدة

 

جدة- سميرة القطان

 

تحرص إدارة موسم جدة على تلبية رغبات مختلف الفئات العمرية للزوار والأسر في كافة مناطق الفعاليات، وتحقيق الشمولية والتنوع في البرامج والعروض التي تناسب مختلف الأعمار.

 


ويحظى كبار السن باهتمام خاص من القائمين على الموسم والمنظمين للفعاليات حيث وفرت لهم كل سبل الراحة في مناطق الفعاليات، من ممرات ومقاعد للجلوس وخدمات مهيأة لهم تتيح لهم الاستمتاع بالفعاليات والعروض بين أسرهم وأحفادهم.

 


وتستقبل مناطق الفعاليات يومياً العديد من كبار السن للاستمتاع بالمشي في الهواء الطلق على شاطى البحر في جدة آرت بروميناد، ومشاهدة العروض المتنوعة في حديقة الأمير ماجد التي أتاحت لهم السير وسط المسطحات الخضراء والاستمتاع بالعروض الفنية والثقافية وتناول المشروبات وقضاء أوقات ممتعة في المقاهي المنتشرة على طول الممرات والساحات، وفي منطقة جدة بيير استوقفت فعالية “بيت ستي” العديد من كبار السن بذكريات الزمن الجميل الذي شهدوه والترفيه البسيط في تلك المرحلة وما أحتوته من ألعاب قديمة متنوعة حيث كانت بالنسبة لهم ترفيهاً من نوع آخر، وعادت بهم إلى زمن الشباب وصداقات ذلك الزمن.

 

 

 

 

وحظيت فعاليات “جدة التاريخية” باقبال كبير كذلك من كبار السن حيث اعادت مباني المنطقة التاريخية شريط الذكريات لهم وزادت من روعة الحدث الفعاليات المصاحبة في المنطقة، ليجدوا هناك مكاناً لاسترجاع الذكريات والأيام الجميلة التي عاشوها في حقبة زمنية مضت مستذكرين أجمل القصص والحكايات، مما دفع بعضهم للشرح للزوار عن بعض المقتنيات والأدوات المعروضة هناك كالراديو التراثي واسطوانات الموسيقى وفخاريات البيوت الأثرية إلى جانب المكتبات القديمة التي كانوا يتلقون فيها التعليم والدروس، وبدت السعادة على محياهم وهم مغادرين المنطقة وشعور الفخر بما يعيشونه الآن من تطور وازدهار.

 

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email