المملكة تتصدر السوق الخليجي والعربي والعالمي في استهلاك العطور والعود بنحو 6 مليارات ريال

 

 


جدة- سميرة القطان

تصدرت المملكة السوق الخليجي والعربي والعالمي في استهلاك العطور والعود؛ الذي يقدر بنحو 6 مليارات ريال، وتحظى السعودية بأعلى حصة من سوق العطور في الخليج بنحو 60 % تليها الإمارات بـ22 %، ثم الكويت وعمان، فيما يعد إنفاق الفرد على العطور في الخليج، من أعلى المعدلات عالمياً.

ويعتبر السوق السعودي واعد في مجال تجارة العطور والعود والبخور؛ وتمتلك شركة إبراهيم القرشي التي تأسست عام 1929م أكثر من 90 عاماً من الخبرة في هذه الصناعة بمختلف مستحضراتها التي تفوق الـ 200 منتج؛ على مستوى السوق الخليجي والعربي والعالمي؛ والتي تتنوع ﻣﺎ بين العطور الشرقية، والعود والمسك والبخور، والمعطرات المنزلية؛ لجذب ما يزيد عن 10 ملايين عميل سنوياً؛ عبر أكثر من 50 فرعاً حول العالم.

ويتعايش قطاع العطور والعود والبخور في المملكة مع الثقافة العربية والشرقية، ومحاكاة أسلوب الحياة الأصيلة بطابع عصري وحديث؛ مع التطور بشكل دائم الايجاد منتجات فاخرة وفريدة من نوعها، تحت معايير عالمية أصيلة، تراعي تلبية الأذواق والجودة التي يتسم بها المنتج السعودي.


وأطلقت الشركة مؤخراً مجموعة “الوفية” التي تمثل الرقي بكل تفاصيلها وأهم ما يميزها عطر “بلو عود” بمكوناته المميزة من العود الهندي والعنبر والباتشولي الأخاذ، وإطلاق عطر “خزام” المستوحى من الأحجار الكريمة بمزيج منعش من اللافندر والنعناع والليمون؛ وقد حازت هذه العطور على استحسان وإقبال كبير من المستخدمين؛ كونها ذات تركيبة فريدة وثبات قوي لفترات طويلة؛ في حين تمت صناعة هذه المجموعة بعناية كبيرة لتكون أسلوب حياة يميز مستخدمي هذه العطور عـن طريق بناء علاقة شاعرية تجعل هذه العطور المنتقاه الخيار الذي لا بديل له.

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email