جمعية طفولة آمنة تُكّرم لريادتها في تأسيس نظام المتابعة والتقييم

 

جده

نالت جمعية طفولة آمنة بجدة لحماية الطفل بالمنطقة الغربية شرف التكريم لريادتها في تأسيس وتطبيق نظام فعال ومستدام في المتابعة و التقييم والمساءلة والتعلم لتصبح نموذجاً تطبيقياً مرجعياً رائداً في مجال حماية الطفل.


حيث يهدف هذا التكريم لدعم وتوجيه القطاع التنموي في مجال الأثر وتأسيس البنية المعرفية لممارسات الأثر وتعظيم أثر وزيادة فعالية التدخلات التنموية وبناء القدرات مما يسهم في رفع مستوى الاداء للمنشآت الخيرية، والارتقاء بجودة خدماتها بما يحقق رضا الشرائح المختلفة من المستفيدين و اتخاذ القرارات والسياسات الأكثر أثرًا لتحقيق الرؤية 2030 وصولًا لجودة الحياة.

وشاركت جمعية طفولة آمنة في منتدى تقييم التنمية تحت شعار
(كيف نحقق الأثر؟) ضمن محاور مؤتمر المدينة المنورة للأوقاف وذلك بدعوة من مركز الأثر للمشاركة في الجلسة الحوارية الأولى بعنوان (أهمية تأسيس أنظمة المتابعة والتقييم) في محور (لماذا التقييم والمتابعة للجمعيات بوجه عام)حيث مثلت الجمعية في هذه الجلسة المديرة التنفيذية الأستاذة آمال فيصل مكاوي، وبحضور رئيسة مجلس الإدارة الأستاذة نسرين محمود أبو طه.

الجدير بالذكر أنه تم تصنيف جمعية طفولة آمنة من المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي ومركز الأثر من بين( ٣٠) جمعية على مستوى المملكة العربية السعودية لجاهزيتها الكاملة لتأسيس وتطبيق أنظمة المتابعة والتقييم والمساءلة والتعلم، وذلك يدل على حرص الجمعية للتطوير وتطبيق أفضل الممارسات وصولاً للتميز المؤسسي لتصبح نموذجاً تطبيقياً مرجعياً رائداً في مجال حماية الطفل
وفي الختام تم تكريم الجمعية، وأستلمت درع الريادة رئيسة مجلس الإدارة الأستاذة نسرين محمود أبو طه.


وبعد التكريم أطلق الرئيس التنفيذي الأستاذ أحمد عدلان الشمراني توصية في تصريحه لجميع الأوقاف والجهات المانحة المشاركة في المؤتمر بدعم الجمعيات وذلك نظرًا لتميزهم وريادتهم وجهودهم في المجال التنموي .

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email