تويتر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يستعرض خطط الربع الأخير من عام 2022

 

تحديثات في الخدمات وشراكات جديدة تلبي تطلعات مرتادي المنصة

الرياض – سميرة القطان 

 

بحضور مجموعة من الشركاء المحليين، ونخبة من الإعلاميين، عقد تويتر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حدثًا خاصًا في الرياض، كشف من خلاله عن خطط الشركة للربع الأخير من عام 2022.

وخلال الحدث، تم تسليط الضوء على النمو الكبير في نسبة مرتادي المنصة خلال الربع الأخير من العام الجاري، ومناقشة التحديثات والميزات الجديدة التي أطلقتها الشركة مؤخراً، وتناولت أبرز الأحداث والفعاليات المنتظرة في المنطقة، مثل اليوم الوطني السعودي “93”، وكأس العالم والتي يمكن للعلامات التجارية الاستفادة منها من خلال التواصل مع جماهيرهم على منصة تويتر والتي يمتاز مرتاديها بكونهم مؤثرين ومتلقين.  

يأتي ذلك، بعد أن أعلنت الشركة عن نتائج الربع الثاني من العام الجاري بنمو قدره 16٪ -على أساس سنوي- في متوسط المغرّدين النشطين يوميًا ممن يمكن توليد الدخل منهم في العام 2022، والبالغ عددهم 237.8 مليون مغرّد، ما أدى إلى تحقيق نسب نمو مرتفعة في تفاعل الجمهور، محققًا زيادة قدرها 39٪ في التفاعل مع التغريدات، و29٪ في وقت المشاهدة على المنصة.

وساهم الاستثمار المستمر من قبل الشركة في مجال تحديث وتحسين الخدمات خلال العام الجاري، في هذا النمو. وتضمّنت الإضافات الجديدة “إعجابات العلامات التجارية” التي تتيح للمعلنين تحويل “زر الإعجاب” إلى رسم متحرك بتصميم خاص تفاعلي. وأُطلقت هذه الإضافة الجديدة في أربعة أسواق رئيسة منها المملكة العربية السعودية، وقد أدّت عند ربطها بميزة الاستحواذ على الخطّ الزمني في تويتر، إلى زيادة قدرها 277٪ في الاستدعاءات (recall)، وزيادة أخرى قدرها 202٪ عند التفكير في الشراء. وأتاحت تويتر المجال لاختبار ميزة “تعديل التغريدة” لبعض مشتركي تويتر بلو (Twitter Blue) في الأسابيع المقبلة بهدف جعل التغريد أيسر وأكثر جاذبية.

تعليقًا على ذلك، قال أنطوان كايروني المدير الإقليمي المؤقت لتويتر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن تويتر تظلّ “منصة التواصل الأبرز” على خلفية كل ما يجري في العالم من أحداث وتفاعلات، لحظة بلحظة أثناء حدوثها. وأضاف: “غدونا اليوم أكثر التزامًا بالنمو وحرصًا على الابتكار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وبوجود الكثير من الإنجازات المنتظَرة، ينبغي للعلامات التجارية والمسوقين الاستفادة من المحادثات والمجتمعات التي تساعد على رفع وعي الجمهور بالعلامات التجارية وتحفيز أدائها، لا سيما خلال اللحظات التي تُحدث تفاعلًا أقوى فيما بينهم”.

نظرة نحو المستقبل

وأصدرت تويتر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقرير “اتجاهات تويتر 2022” للمملكة العربية السعودية، وذلك لأول مرة هذا العام.  وكشف التقرير عن ثلاثة اتجاهات مهمّة في السعودية، أولها “الاتجاه الاجتماعي للتمويل”(Finance Goes Social) الذي حُدّد بأنه اتجاه موحَّد انعكس أيضًا في جميع أنحاء العالم. ويعكس هذا الاتجاه تحوّلًا في السلوكيات والمحادثات بعد أن شهدت المحادثات المتعلقة بالعروض والمسابقات والخصومات نموًا قدره 49٪ على أساس سنوي. كما يُبرز الاتجاه نموًا على أساس سنوي في المحادثات الدائرة حول الاقتصاد الرقمي (36 ٪)، والعملات الرقمية (595 ٪). ويشير هذا الاهتمام، سواءً تعلّق بالعملات الرقمية أو المتاجر الإلكترونية أو البنوك الرقمية أو المدن الذكية، إلى شعور متزايد بالتمكين المالي لدى الأفراد.

ويتمثل الاتجاه الثاني الوارد في تقرير اتجاهات تويتر في السعودية، بـ “التنوّع في أبعاد الهوية” Identity in Transit. ويعكس هذا الاتجاه مشاعر الفخر بالانتماء إلى المملكة، والانفتاح على التجارب الجديدة، وحدوث مزيدٍ من التوازن بين الجنسين، والرغبة في نيل التقدير، ودمج الهوية في التطلّعات الشخصية. أوضح التقرير تحقيق “نمو مذهل” في المحادثات حول الفخر بالمدن الذكية، ومشروع نيوم (172 ٪)، والتطلّع إلى تحقيق الطموحات السعودية (161 ٪).

وأخيرًا، حدّد التقرير الذي يركّز على المملكة العربية السعودية، “الابتكار البيئي” بوصفه اتجاهًا صاعدًا، إذ تقود التنمية المستدامة اهتمامًا ملموسًا بمستقبل البلاد، فضلًا عمّا تتيحه من فرص التقدّم أمام الأفراد. وسجّلت المنصة زيادة -على أساس سنوي- في المحادثات الدائرة حول التقنية (49 ٪)، والسيارات الكهربائية (55 ٪)، والمدن الذكية (180 ٪).

الترابط مع مشهدي الثقافة والرياضة

شهد اليوم الوطني السعودي “92” في العام 2021 زيادة قدرها (12 ٪) من حيث حجم المحادثات مقارنةً بعام 2020. وبدأت المحادثات حول هذه المناسبة في وقت مبكر، وتحديدًا في 9 سبتمبر، لتبلغ ذروتها مع اقتراب يوم 23 سبتمبر، فيما تم التركيز على محتوى مقاطع الفيديو، حيث تم تسجيل 573 مليون مشاهدة تتعلق باليوم الوطني السعودي في 2021، في تويتر.

وشهد تويتر في أغسطس ارتفاعًا قدره (74 ٪) في متوسط المحادثات الشهرية الدائرة حول كرة القدم في الـ “12” شهرًا السابقة، ما يؤكد أن كرة القدم واحدة من أكثر المواضيع المثيرة لاهتمام في المنطقة، وأن تويتر منصة مفضلة لعشاق كرة القدم ومتابعيها.

وعقد تويتر حديثًا شراكةً مع “بي إن سبورتس” بهدف تسليط الضوء على أهمّ اللحظات التي ستكون حاضرة طوال أيام البطولة، وتزويد العلامات التجارية والمسوّقين بفرص للشراكة التجارية عبر رعايات Amplify. وسيتم إبراز أهمّ اللقطات والأحداث من جميع المباريات في مقاطع المحتوى الحصري، وعرض ملخّصات المباريات وما يُقدّم في الاستوديو التحليلي، عبر صفحة “بي إن” الرسمية على تويتر @beINSPORTS، والتي ستتضمن نحو 320 مقطع فيديو.

وتتيح حلول مثل رعايات Amplify من تويتر الفرصة أمام العلامات التجارية لمواءمة رسائلها مع أكثر من 200 من شركاء المحتوى المتميزين، بينما تُعدّ ميزة استحواذ الإعلانات على الخط الزمني Takeover Ads أداة رئيسة تمكن العلامات التجارية من الارتباط بالمواضيع الأكثر تميزًا على المنصة. وبالمثل، فإن محتوى الفيديو يحتلّ الصدارة في استقطاب المشاركة والاهتمام.

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email