سمو أمير القصيم يرعى حفلَ تخريجِ 167 حافظاً وحافظةً بجمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة عنيزة

أَكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أنَّ المملكة قامت على القرآن الكريم وعلى التوحيد والعقيدة السليمة، الحصن الحصين للعز والتمكين في بلادنا، التي هي مهبط الوحي ومبعث الرسالة، مشيرا سموه إلى أن الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم تحظى بعناية واهتمام من القيادة الرشيدة – أعزها الله – .
جاء ذلك بعد أن رعى سموه اليوم حفل تخريج 167 حافظاً وحافظةً و 29 مجازا ومجازةً من جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة عنيزة، بحضور وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم، وذلك في قاعة برستيج للاحتفالات بالمحافظة .
وهنأ سمو أمير القصيم الخريجين والخريجات من حفظة القرآن الكريم، مباركاً لأسرهم ومشيدا بجهود القائمين على الجمعية الذين بذلوا جهوداً لدعم حفظة كتابه الكريم .
وكان الحفل الخطابي قد تخلله كلمة لرئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ عبدالعزيز المرزوقي ، قدم فيها شكره وتقديره لسمو أمير القصيم على دعمه المستمر وعنايته بالجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم.
كما استمع سمو أمير القصيم الى عدد من القراءات من خريجي الجمعية، وشاهد عرضا مرئيا لهوية الجمعية الجديدة، كما تسلّم إهداء بهذه المناسبة.
وفي نهاية الحفل كرّم سموه الداعمين لبرامج ومناشط الجمعية

عائشه المطيري

www.spa.gov.sa/2391592

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email