سمو أمير نجران : الخطاب الملكي صريح وواضح وشامل

نوّه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، بالخطاب الملكي الذي ألقاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة الثامنة لمجلس الشورى، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ـ حفظه الله ـ.
ووصف الأمير جلوي بن عبدالعزيز في تصريح لوكالة الأنباء السعودية الخطاب الملكي بالخطاب الشامل الواضح الصريح، الذي تجلت فيه ثوابت ودلالات ومعالم السياستين الداخلية والخارجية للمملكة، وهو يمثل مبعث عز وفخر كل مواطن ومواطنة سعودية أمام العالم أجمع.
وقال سموه : إن الخطاب الملكي يؤكد الأسباب التي جعلت المملكة تنعم بالخير والنعيم، والأمن والاستقرار، والطمأنينة والأمان، بفضل الله تعالى ثم بتمسكها بالأساس الذي قامت عليه، وحرصها على بناء دولة أساسها المواطن، وعمادها التنمية، فضلا عن التزامها بخدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، ومضيها نحو التطور وبناء استراتيجيات للتحول والقفز نحو الأمام وفق رؤية المملكة 2030، وإطلاق مشاريع تعزز الاعتزاز بقيمنا وثقافتنا وتحمي التراث السعودي الحضاري.
وأشار سمو أمير منطقة نجران إلى ما يمثله هذا الخطاب للعالم من بيان مواقف المملكة وسياستها، في العديد من القضايا، والتي جعلتها وسيطة للسلام ومنارة للإنسانية بين العالم.
وعبر سموه عن عظيم الفخر لكل السعوديين بما حمله خطاب خادم الحرمين الشريفين من اهتمام واعتزاز بالشعب السعودي الأبي العظيم، وشكره القدير الجليل لموظفي الدولة ومنسوبي القطاعات الأمنية والعسكرية.
وفي ختام تصريح سموه دعا المولى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، ويديمهما عزًّا ورفعة للوطن وللشعب الأبيّ.

عائشة المطيري

www.spa.gov.sa/2392939

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email