سمو نائب أمير منطقة الرياض : خطاب خادم الحرمين الشريفين جسد سياسة هذه الدولة المباركة وما تقوم عليه من منهج قويم

أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض أن خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة الثامنة لمجلس الشورى جسد سياسة هذه الدولة المباركة وما تقوم عليه من منهج قويم ينطلق من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
وأضاف سموه أن الخطاب الملكي الكريم تضمن كل ما يعنى بسياسة المملكة على الصعيدين المحلي والدولي، وأكد على ما توليه هذه القيادة الكريمة من حرص واهتمام على كل ما من شأنه دعم وتعزيز للسلم والاستقرار الإقليمي والدولي، وحل النزاعات الدولية، وتحقيق العدل، وإيجاد حلول للأزمات، وسعي دؤوب لدعم واستقرار أسواق الطاقة، انطلاقاً من مكانتها ودورها الريادي إقليمياً وعالمياً.
وقال سمو نائب أمير منطقة الرياض “: إن الخطاب الملكي شدد على بذل كافة الجهود لخدمة قاصدي الحرمين الشريفين، والسعي لتحقيق تنمية شاملة وتطوير مستدام تسهم في تنمية الإنسان، وتسهل بيئة العمل، وتمكين المواطنين، وتدعم برامج تملك السكن، وتعزز من دور القطاع الخاص، بما يسهم في تنمية وازدهار هذا الوطن وأبناءه، ويحقق مستهدفات رؤية المملكة 2030 “، كما ركز على عناية الدولة واهتمامها بتعزيز الأمن وتوفير أسباب الطمأنينة لكل من يعيش على أرض هذه الدولة المباركة.
وفي ختام تصريحه سأل سموه الله سبحانه أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وأن يديم على هذا الوطن أمنه وأمانه واستقراره وازدهاره.
عائشة المطيري

www.spa.gov.sa/2392947

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email