الرئيس العام لشؤون الحرمين يشيد بالخطاب الملكي في افتتاح دورة مجلس الشورى وتأكيد القيادة الرشيدة على خدمة الحرمين الشريفين

أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بالخطاب الملكي الذي ألقاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله – خلال افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة الثامنة بمجلس الشورى وما تضمنه من معانٍ جليلة أصلت لمنهج الدولة ودستورها المستمد من كتاب الله والشريعة الغراء، وتأكيد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بأن دستور المملكة كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، الذين يؤصلان مبدأ الشورى، وتتخذ من هذا قولاً فصلاً وعملاً في سياساتها وتحقيقاً لمستهدفاتها وبرامجها وقراراتها وستظل متمسكة بهذا المبدأ.
وقال معاليه: إن خطاب خادم الحرمين الشريفين حفظه الله يجسد منهج المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- ومن بعده أبناؤه البررة، وحتى هذا العهد الزاهر الميون عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، في تطبيق مبدأ الشورى وخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، وتمسك المملكة بالقرآن الكريم والسنة النبوية.
كما أكد معاليه أن الخطاب جاء ليؤكد مكانة المملكة العربية السعودية عربياً وإسلامياً وعالمياً وما تمثله من دور محوري في إحلال الأمن والسلام والاستقرار والازدهار، مشيراً إلى أنه -حفظه الله- أكد بأن دولتنا أرست ركائز السلم والاستقرار وتحقيق العدل جعلها تبلغ بين الأمم مكانة عليا ورفيعة نفتخر بها جميعاً قيادة وشعباً.
ورفع معاليه أكف الضراعة إلى الله عز وجل أن يبارك في جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين وأن يجعلها عزاً وذخراً للإسلام والمسلمين، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان إنه ولي ذلك والقادر عليه.
عائشة المطيري

www.spa.gov.sa/2392943

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email