معالي رئيس ديوان المظالم ينوه بما تضمنه خطاب الملكي أمام مجلس الشورى

ثمن معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الدكتور خالد بن محمد اليوسف بما احتواه الخطاب الملكي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في افتتاحه لأعمال السنة الثالثة من الدورة الثامنة لمجلس الشورى.
وأشاد بما تضمنه الخطاب من تأكيدٍ لمنهج الدولة الراسخ منذ تأسيسها بأنها دولة عصرية دستورها كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، أساسها المواطن، وعمادها التنمية، وهدفها الازدهار، وتأكيد ما شرف الله به المملكة من خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، وتيسير سبل وصولهم إلى المشاعر المقدسة بكل راحة وسلامة.
وقال: إن الخطاب حمل للجميع رسائل التفاؤل والطمأنينة وحرص المملكة وفق خططها المستقبلية في تحقيق الأمن والتنمية لرفع مستوى الحياة والرفاهية للموطنين في شتى جوانب الحياة، في الإسكان والصحة والعمل، وذلك مع دخول المرحلة الثانية من تنفيذ “رؤية المملكة 2030″، إلى جانب ما تضمنه من عزم الدولة على المضي قدمًا في مكافحة الفساد إيماناً بأن الفساد هو العدو الأول للتنمية.
وأضاف أن خطاب خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- تضمّن ما تميزت به المملكة من مواقف واضحة في الشأن الخارجي وما تسعى له من نشر السلم والاستقرار العالمي ودعم وتبني جميع المبادرات في هذا الشأن، وما تسعى إليه من تقريب وجهات النظر وتقديم المساعدات للمتضررين.
عائشة المطيري

www.spa.gov.sa/2393215

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email