التحلية” تشارك آفاقها الجديدة للتحول إلى “الهيدروجين الأخضر” والطاقة النظيفة

شاركت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، وزراء وخبراء وقادة أعمال في أسبوع القاهرة الدولي للمياه، آفاقها الجديدة وحلولها المبتكرة لاستدامة الموارد المائية وتعظيم الأمن البيئي، واستعرضت مبادراتها للتحول إلى الطاقة النظيفة والهيدروجين الأخضر بدلاً عن الطاقة التقليدية، وفق أحدث التقنيات والمبادرات والحلول الابتكارية، التي تستهدف تعزيز أمن الإمداد المائي والحفاظ على البيئة، وتوليد الطاقة عبر التقنيات الآمنة من الانبعاثات الملوثة من بينها تقنية “التناضح العكسي RO “.
وأبرزت المؤسسة خلال مشاركتها ضمن محاور المؤتمر، أهمية الهيدروجين الأخضر بصفته عنصرًا أساسيًا في أي إستراتيجية لإزالة الكربون، وأوضحت بأنه سيصبح منافسًا من حيث التكلفة بحلول منتصف عام 2030 وفق مؤشرات دولية رسمية.
وناقشت على هامش المؤتمر، خططها لخفض بصمتها الكربونية إلى صافي الصفر، وما يتطلبه ذلك من زيادة هائلة في الطاقة المتجددة، لإحلالها بديلةً لمحطات الطاقة القائمة حاليًا، وما تعمل عليه المؤسسة بتعظيم الاستثمار في الهيدروجين الأخضر بالشراكة مع القطاع الخاص، في ظل تزايد التحالفات والاستثمارات الصناعية، التي خلقت فرصًا جديدة للتنمية الصناعية، لا سيما في الدول التي تتمتع بموارد متجددة للطاقة.
وكشفت المؤسسة عن توقع تزايد الطلب على الهيدروجين الأخضر بسرعة، إذ يُتوقع أن يصل إلى 21% من إجمالي استهلاك الطاقة النهائي في العالم بحلول عام 2050م، حيث إن الثلث سيكون للهيدروجين الأخضر.
عائشة المطيري

www.spa.gov.sa/2393457

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email