سياحة وترفيه/ الحدائق والمتنزهات بنجران .. مساحات خضراء ومسارات رياضية تعزز جودة الحياة

 

تجذب الحدائق والمتنزهات الطبيعية بمنطقة نجران، كافة شرائح المجتمع لقضاء أوقات من الترفيه والرياضة، بما تحتويه من مرافق عامة، ومسارات رياضية، ومسطحات خضراء، مع توفر ألعاب الأطفال، وأماكن الجلوس، وتنوع أنشطة الترفيه والفعاليات التي تناسب احتياجات أفراد المجتمع، وتعزز أهمية الحدائق والمتنزهات والساحات بالمنطقة كخيار للتنزه والترفيه ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030، وبرامج جودة الحياة.
وأسهمت مشاريع “أنسنة” المدن وجودة الحياة، التي أنهت أعمالها أمانة نجران خلال العام الجاري وشملت 6 مشروعات، بتكلفة تجاوزت 62 مليون ريال، في تحسين المشهد الحضري للمدينة، وتحقيق سبل الرفاهية للمواطن والمقيم، حيث تم الانتهاء من توسعة متنزه الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد في أبا رشاش، وإنشاء وتهيئة 11 حديقة موزعة على أحياء المنطقة، والحديقة الضوئية بمتنزه الملك فهد بغابة سقام، ومشروع ممشى الدوائر الحكومية ابتداءً من دوار “المصمك” بطول 2400 متر طولي، إضافة إلى مشروع ممشى حي رجلا، وتهذيب وتشجير الجزيرة الوسطية بطريق الملك عبدالعزيز، وتطوير وتجميل واجهات المنطقة الصناعية.
وأوضح لـ”واس” وكيل التعمير والمشاريع بأمانة نجران المهندس، محمد آل عامر ،أن مشاريع أنسنة المدن التي تم الانتهاء منها مؤخراً اشتملت على زراعة مسطحات خضراء تتجاوز 184270 ألف متر مسطح، وإنشاء مشايات من الخرسانة المطبوعة والممشطة والإنترلوك تجاوزت 227797 ألف متر مسطح، فيما تم زراعة 47639 من الأشجار والشجيرات، وتركيب 995 عمود إنارة ديكوري بارتفاعات مختلفة، وتنفيذ العديد من دورات المياه في تلك الحدائق لخدمة زوارها، إضافةً إلى تركيب الكراسي والمصدات وسلال النفايات والمظلات، وخزانات الري ومضخات وشبكات الري في جميع تلك المشاريع بما يعزز جودة الحياة وتحسين المشهد الحضري وتحقيق سبل الرفاهية للمواطن والمقيم، و الإسهام في زيادة الفرص الاستثمارية .
وبين أن حدائق الإحياء بالمنطقة بلغت 54 حديقة عامة، تحوي 82006 آلاف من الأشجار، و5012 ألاف عمود إنارة، و223 مضلة، 180 ألعاب أطفال، و 106 أجهزة لياقة، و 25 ملعباً، و24 نافورة، كما تضم المنطقة 3 متنزهات، و 5 ساحات بلدية، و15 ممشى رياضياً ضمن مساحات من المسطحات الخضراء تقدر بـ 148953 مليون متر مربع، كما تسعى الأمانة إلى الارتقاء بهذا العنصر الجمالي والترفيهي.
بدورها “واس” التقت أحد زوار الحدائق الترفيهية حمد أحمد الصقري، الذي أكد أن صورة المشهد الحضري لمدينة نجران اختلفت عن الأعوام الماضية، في ظل التوسع في إنشاء الحدائق والمسارات الرياضية في مختلف المواقع ومنها ممشى الدوائر الحكومية الذي يمتد لما يقارب 3 كيلو مترات، ويتيح ممارسة الرياضة وتتوفر به المسطحات الخضراء وألعاب الأطفال بما يسهم في الاستمتاع بالأوقات مع العائلة.
فيما ذكر المواطن علي عبدالله، أن متنزه الأمير جلوي في أبا رشاش خيار دائم للعائلة في نهاية كل أسبوع، لما يحتويه المتنزه من مسطحات خضراء ومجاميع ألعاب، ومراكز ترفيهية ومواقع للتسوق والفعاليات، التي تبعث البهجة والمرح للعائلة، مثنياً على برنامج جودة الحياة الذي يعد من أبرز برامج رؤية المملكة 2030، الذي أسهم في تطوير نمط الحياة من خلال توفير خيارات الترفيه وزيادة الرفاهية وأساليب الحياة في المدينة، وأطلاق المبادرات التي تعزز الرقعة الخضراء والمشهد الحضري بشكل عام.

عائشة المطيري

شارك:

Facebook
Twitter
WhatsApp
Skype
Telegram
Email